رياضة

بوفون في عيد ميلاده الـ42: السن لا مفر منه.. وسأحدد مصيري نهاية الموسم

يتم الأسطورة جيانلويجي بوفون حارس مرمى يوفنتوس الإيطالي، اليوم، عامه الـ 42، ولا يزال يرى أنه قادر على مواصلة اللعب في البيانكونيري.

بوفون رحل عن يوفنتوس في صيف 2018 إلى باريس سان جيرمان، قبل أن يعود من جديد لـ البيانكونيري، خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية.

جيجي لم يعد الحارس الأساسي للبيانكونيري، وكان يعلم ذلك جيدًا قبل عودته إلى يوفنتوس من جديد، لكنه شارك في 7 مباريات هذا الموسم بالدوري الإيطالي.

وقال جيجي في تصريحات لشبكة “سكاي سبورت” الإيطالية: “السن أمر لا مفر منه، ويجب أن أتقبل ذلك دائمًا بابتسامة ورضا، لقد مر 42 عامًا، ولكن يجب أن تكون دائمًا شخصًا سعيدًا”.

وأضاف: “سأرى عند وصولي إلى مارس أو أبريل، سأظل متاحًا لكل الأمور والأفكار، الشيء الأكثر أهمية، هو أن أظل ثابتًا فيما أفعله وكيف أشعر به”.

يوفنتوس رغم خسارته أمام نابولي في الجولة الماضية من الدوري الإيطالي، لا يزال متصدرًا للمسابقة، بفارق 3 نقاط عن إنتر ميلان.

وأكد: “علينا أن نقاتل من أجل الدوري حتى النهاية”.

وأكمل: “لاتسيو يقدم موسمًا استثنائيًا، لست متفاجئًا لأنني أعرف مدربهم، سيموني إنزاجي، جيدًا، لكنني واثق من أن قدرنا بأيدينا، وعندما تكون أقوى، فأنت تعلم أن المصير يعتمد عليك، ولدينا جميعًا هذا الوعي جيدًا”.

وأشار: “يجب علينا ألا نتخلى عن اللقب، لا ننظر خلفنا، الأهم من أي شيء الآن استعادة مستوانا ونتائجنا المعهودة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق